أهلا بك في موقع الزراعية نت

أخبار مؤكدة وغير مؤكدة

لافتة إعلانية

تابع "الزراعية نت" على الفيس بوك

YoWindow.com Forecast by yr.no
الكويت: المبيدات غير فعَّالة في مكافحة الآفات! طباعة إرسال إلى صديق
الاثنين, 13 فبراير 2017 00:00

الكويت: المبيدات غير فعَّالة في مكافحة الآفات!الزراعية نت – الاخبار - ناشد المزارع الشاب نواف راشد الجويسري الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية إعادة توزيع المبيدات الكيماوية على مستحقيها من المزارعين شهريا وبانتظام كما كانت تفعل قبل بضع سنوات. وقال في حديثه وسط مزرعة الجويسري العريقة في العبدلي: نواجه مشكلة جديدة، تضاف الى المشاكل الاخرى العديدة التي نواجهها زراعيا، وهي مشكلة عدم صرف المبيدات والادوية الكيماوية من قبل هيئة الزراعة، رغم كثرة الآفات والأمراض النباتية، مؤخرا في مزارعنا، سواء في شمال البلاد او جنوبها، ومما يزيد هذه المشكلة تعقيدا اننا نفتقد بعض المبيدات الناجعة في الاسواق المحلية، وضرب مثالا على هذا بمبيد «الفيرتمك» السويسري القوي والفعال، فنحن وبعد ان توقفت هيئة الزراعة عن صرفه للمزارعين بانتظام نسأل او نبحث عنه لدى وكيله في الكويت، فلا نجده، بل ويقول الوكيل: هيئة الزراعة أخذت كل الكمية المستوردة، فأين تذهب هيئة الزراعة بهذه الكمية طالما نحن المزارعين لا نتسلمها من الهيئة المذكورة؟!

وبيّن ان مبيد «فيرتمك» الاصلي ضروري لمكافحة العديد من الآفات مثل صناعة الأنفاق والعناكب، لاسيما العنكبوت الأبيض.

وقال: ان سوقنا مليء بالمبيدات الكيماوية لكن العديد منها وبالتجربة الحقلية غير فعالة كأنها ماء.. نعم انها من أردأ الانواع ومقلدة، لاسيما الواردة الى بعض الشركات الزراعية من دولة عربية ليست بعيدة عن الكويت، مبينا ان اسعار معظم المستلزمات الزراعية وخصوصا البذور والمبيدات والاسمدة مرتفعة، رغم هبوط اسعار النفط عالميا، فأين الرقابة والمتابعة المسؤولة؟ حتي تقاوي البطاطا زادت، فقد كنا نشتري طن البطاطا من نوع «صفران» او «اسبونتا» بـ 240 دينارا للطن الواحد، الآن صار بـ 320 دينارا، فلماذا هذا السعر والنفط تراجعت أسعاره عن الاول كثيرا؟!

الرسوم على المنتجين

هذا وقد دعا المزارع نواف الجهات المعنية بالشأن الزراعي لمراعاة احوال المزارعين المنتجين الصعبة في شمال الكويت وجنوبها بقوله: المفروض ان تعود الرسوم على المزارعين، خصوصا رسوم تأجير المزارع من ادارة املاك الدولة الى سابق عهدها، فالمزارع المنتج في بلادنا يخسر اكثر مما يربح، نتيجة لكثرة المعروض من الانتاج المماثل لمنتجاته الزراعية وقت الذروة، وأنحى باللائمة في هذه القضية الشائكة على مجموعة التجار التي لا تتوقف عن استيراد المنتجات الزراعية من كل حدب وصوب، رغم توافر مثيلاتها محليا ومن مزارعنا الى اسواقنا بذات اليوم، وانا لا اعرف الى متى سنتحمل الخسائر من عملنا الزراعي المضني في أقصى شمال الكويت بسبب المستورد وتطرف الجو صيفا وشتاء.. نحن نعاني على الحدود والكل بعيد عنا.. وعلى الدولة ان تفرّق بين من يحوز قسيمة ارض ليزرع فيها ويطرح الخيرات الوفيرة من خلالها للاسواق المحلية وبين الذي يحوز قسيمة للترفيه وقضاء الوقت مع الاهل والاقارب والاصدقاء!

متوقعا ان تزداد خسائر المزارعين المنتجين في الكويت اذا زادت اسعار الكهرباء والمياه بعد زيادة اسعار البنزين والديزل وارتفاع اجور العمال الزراعيين ـ ان وجدوا ـ وزادت الكميات الواردة من دول قريبة وبعيدة عن الكويت يوميا!

 

التعليقات (0)add comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

busy
 
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
Abyar Designs